Header Socials

ماذا تريد أكثر ؟

                                        ماذا تريد أكثر

إذا انطلقت في حياتك تنشد النجاح وتعتبر نفسك الآن ناجحا فهل ستوقف عجلة عملك نحو نجاح أكبر

الكل يرغب بأن يكون أكبر ، أهم ، في مجتمعه الذي يعيش فيه وهذا يدل على أن طموح الإنسان لا يتوقف مهما فعل من شيء في حياته ويمكن أن يستمر إلى ما بعد موته هذه هي الحياة

يمكن أن نبني نجاحاً شخصياً أو جماعياً وفي كلا الحالتين هو إنجاز ونجاح ولكن الكثيرين برغم أنهم يعرفون كلمة النجاح إلا أنهم لم يتذوقوا سعادتها لأسباب متنوعة لا يمكن تحديد مسبباتها السلبية فهي متشعبة وكثيرة ومعقدة

ولكن الكثيرين من هؤلاء يتفرغون لنجاح الآخرين بدل الانكباب على توفير مسببات نجاحهم الشخصية لا يهم اعتقد أن الحياة تستحق ذلك ريما أجد نجاحي من خلال نجاح الآخرين هذه هي الحياة بكل بساطة

كل ما يمكنك فعله أن تشارك بما تجد نفسك به مبدعاً إن العمل يجلب السعادة وإن النجاح يجلب الطمأنينة هكذا هي الحياة 

يمكنك أن تنجح بالتوازي مع نجاح الآخرين ولكن بالتأكيد لا يمكنك أن تنجح من خلال استغلال الآخرين

الكل يريد النجاح وهناك طرق وأساليب كثيرة لتحقيق ذلك ولا يمكننا
تجاهل مشاعر الآخرين 

من الصعب أن تمنحك الحياة فرصة نادرة في النجاح ولكن بالجهد والعمل يمكنك أن تحقق الكثير 

كل شيء في الدنيا يبدأ من الرقم واحد وكلما أضفت العدد واحد إلى ما قبله أي واحد تحصل على قيمة أكبر هو العدد اثنان وهكذا لن تنضب أفكارك 
هذه هي الدنيا طالما أنت ترغب بتطوير ذاتك أفكارك أحلامك طموحاتك وتضيف إليهم في كل مرة نجاحك فأنت تعمل من أجل نفسك والآخرين معك

الحب والكره هما متلازمان منذ اﻷزل ومن السهل أن تبدل حبك كرها
ولكن العكس فيه شيء من الصعوبة الغير مستحيلة

تحياتي للجميع

بقلم :  أ. مصطفى أسبر
 رئيس مجموعة المدرب العربي الدولية
ومؤسس جائزة المدرب العربي الدولية

اترك تعليق

Note: Your email address will not be published

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>