Header Socials

كأس العالم للمبدعين فقط

BL.P...14....20672.indd

هذه الأيام نعيش أيام كروية بمناسبة انطلاق كأس العالم 2014م بالبرازيل , جميعنا نعرف أن هذه التظاهرة العالمية التي تقام كل أربع سنوات هي مطمع الجميع , فالتواجد بكأس العالم لا يعني التواجد رياضياً فقط , بل حتى ثقافياً , وتقديم فعاليات ثقافية تخص كل بلد .

نحنُ في المملكة العربية السعودية نحتفظ فقط بذكريات جميلة مع أول كأس عالم نتأهل له والذي كان في عام 1994م , فتأهلنا لتلك الفعاليات لم ننساها , فحينها قدمنا مستوى لم ينسى , فيكفي أننا تأهلنا من أول مشاركة لدور الـ16 مع فريق هولندا بعد أن أخرجنا بلجيكا ذلك المنتخب الأوربي العريق بهدف سعيد العويران , ذلك الهدف الذي لازال ضمن أفضل عشرة أهداف في العالم منذُ انطلاقة كأس العالم وحتى الآن .

غبنا عن كأس العالم كأداء رائع من تلك المشاركة الأولى عام 1994م , ولكي نعود يجب أن نعود عشرين عامًا ونشاهد ماذا كان يفعل لاعبي المنتخب حينها ؟ ، كيف كانوا مبدعين في أنديتهم , وكيف كانوا عندما ذهبوا للمنتخب حينها وضعوا في رؤوسهم أنهم ذاهبون لتمثيل الوطن , وهنا دعوة للتأمل مع كلمة الوطن , وكيف لا نفعل الشيء القليل من أجله.

أرى في كأس العالم الحالي منتخبات فقيرة ولا تقارن بمنتخبنا , ولكنها غنية بروحهم وحماسهم من أجل وطنهم الفقير .

حب الوطن نعمة كبيرة , ورياضتنا تحظى برعاية واهتمام من المسئولين , والدور على اللاعبين , نملك لاعبين مبدعين , أتمنى أنهم يشاهدون كأس العالم ويقولون بينهم وبين أنفسهم , أننا سنكون هناك في كأس العالم في روسيا عام 2018 .

سنكون هناك وسنظهر بمظهر يليق بوطننا وبتطورنا وبتطور رياضتنا , ومن أجل أن يتحقق هذا الشيء يجب أن نتذكر أن كأس العالم للمبدعين فقط , أبدعوا وسنكون هناك قريباً .

بقلم : الكاتب الصحفي عبد العزيز الفهد 

حفيد المؤسس

admin 2017/07/01

خليجنا واحد

admin 2014/11/30

اترك تعليق

Note: Your email address will not be published

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>