Header Socials

عالية الشامان : كانت طموحي أن تصل كلمتي إلى الشعوب العربية وبالفعل وصلت

عالية الشامان : كانت طموحي أن تصل كلمتي إلى الشعوب العربية وبالفعل وصلت

__________

حوار  : مسعدة  بن طالب

هاهو الإصرار وقوة العزيمة تدك ميادين التحدي …ليصدح في أرجاء الكون بأنه .لا  ولن أنصت ولن استسلم للفشل مهما كان فبعزيمتي وإصراري سأعلو فوق هام السماء . … هي وردة فاح أريجها ليملأ أرجاء الكون بعبير إبداعها

وإصرارها رغم إعاقتها الرباعية فألفت بإصبع واحد ثلاث روايات وكتاب وحازت على جائزة “جمعية المعاقين” وقد لقبت بمحامية المتعافين إنها المبدعة و المتألقة

عالية الشامان

* نرحب بمبدعتنا عالية ونقول ….عالية حدثينا عنك؟

  بوجهة نظري أنا إنسانة جدية  أحب الأمل والتفاؤل والعمل وإذا حلمت بشي ولو كان صعب لن أتخلى عنه، فقد كان حلمي وطموحي أن يكون لدي كتاباً قصصياً برغم علمي البسيط وبالفعل الحمد لله أصبح لدي كتباً مطبوعة.

 وأيضاً كان طموحي أن  تصل كلمتي إلى الشعوب العربية وبالفعل وصلت كلماتي  إليهم عبر الفيس بوك وعبر فديوهاتي التي نشرتها عبر الانترنت. وما زلت أطمح في المزيد من النجاح والتفوق. حياتي أقضيها بين الكتابة والسعي في عمل الإبداع المفيد.

* مالسبب في إبداع عالية وإصرارها على التميز رغم إعاقتها؟؟

علمت أن اليأس كفر وعزمت أن لا أيأس في أي  أمر أود فعله والوسيلة التي أجيدها هي الكتابة فقررت أجعل منها عملا لي  في هذه الحياة لاكتسب الأجر من الله وهذا سبب إصراري على التميز.

* حدثينا عن مؤلفاتك وكم المدة التي قضيتيها في التأليف؟؟

ألفت أربعة قصص وهي:

-التحديات- وبطلها يتحدى إعاقته ليكون رساماً مميز بتوكله على الله ثم بعزمه وقد جسدت فيها حسن رعاية الوالدين لابنهم المعاق وتعاون الصحافة في إظهار إبداع المواهب بغض النظر عن إعاقتها.

رواية –أميرة الخيال- فتاة لم تقبل واقعها الأليم وهربت إلى الخيال – وأنا لا أنصح أي فتاة أن تعيش في عالم الخيال وأن لا تكون كالمعاق بل تحاول تحقيق أمالها على أرض الواقع.

له رواية –عشاق العدالة- بطلها كان محب للعدالة يسعى لإنقاذ المظلومين بتعاون صديقيه وأظهرت مواقفهم البسيطة عن حبهم لفلسطين-

قصة –القلم –هي حوار ما بين القلم وشاب في أول عام دارسي-

* برزت عاليه بروزاً واضحاً ولفتت انتباه الإعلام وتحدث عنها ولقبوها بمحامية المتعافين ما أثر دلك على نفسيتك وإبداعك ؟ وما مناسبة هذا اللقب؟

أحمد الله على هذا الأمر وأثره علي كان في استمراري بالكتابة لأعوام طوال ولم أكن أتوقع في صغري أن أكون إنسانة ناجحة يتحدث الإعلام عنها.

ولقب محامية المعاقين أنا من اختاره لنفسه، بعدما تعرضت إلى موقف سخرية رجل و امرأة من إعاقتي في إحدى الحدائق.

فأقسمت بالله أن أكون محامية المعاقين أطالب بحقوقهم، شعرت أن الكتابة هي خير وسيلة أفضل طريقة، لنقل قضية المعاقين إلى الناس.

كنت لا أجيد الكتابة وليس لدي القدرة على أن أمسك القلم بيدي، فما كان من والدتي إلى أن أحضرت لي كمبيوتر ومعلمة لتلبية طلبي، فتعلمت الرسم على الكمبيوتر ولله الحمد والمنة بدون مساعدة أحد، وكتبت مقالة في مجلة فواصل وتم نشرها، وكتبت رواية التحديات ورواية أميرة الخيال…إلخ

 لقد كان طباعة كتبي صعب جدا، ودعوت كثيرا بأن يسخر لي ربي من يرعى أعمالي القصصية، فاستجاب ربي الدعاء، فأرسل إلي صاحب السمو الملكي الأمير/ سلطان بن سلمان رئيس جمعية الأطفال المعاقين الذي قام بتقديرها وأرسلها إلى مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله لرعاية الموهوبين وتم طابعتها.

 

* ما هي الصعوبات التي واجهتك في بداية الإبداع وكيف تغلبتي عليها؟؟

 كل شي كان في حياتي لأنني لم أحظى بنصيبي في التعليم وعدم وجود التوجيه لأن أتفوق في حياتي العلمية صعبا في ولكن بفضل الله وثم  مع رعاية والدتي وإصراري وصلت للأفضل.

العلم هو من عند الله، تعلمت بفضل الله تعالى استعمال الكمبيوتر بنفسي.

* هل سنرى أعمال جديدة لعالية مستقبلا؟؟ وما هو المشروع الذي تتمنى عالية تحقيقه؟

بعد جهد وسعي وبحث لمدة أعوام سأعرض فليم كارتوني هادف عن أسرار نساء ذوات الإعاقة وآمل لا يكون هناك معوقات في إخراجه وقد تعبت في إعداده لكني سعيدة به ، أشكر كل من ساهم فيه وساعدني.

* كيف تعرفتي على مشروع لنسر معا نحو الإبداع؟وما هي تطلعاتك من خلاله؟

 تعرفت عبر الفيس بوك على الأستاذة مباركة وسأسعد بالمساهمة فيه عبر الكتابة.

 

* كلمة توجهينها للإبداعية نيوز؟

آمل من مجلة الإبداعية نيوز أن توضح للجميع أن الإبداع مقام سامي يجب أن يكون دعم وتعاون من طرف الجهات الحكومية ومن طرف المجتمع المدني.

آمل أن يكون دعم لفنون ذوي تحدي الإعاقة خاصة.

 

ونشكر في الختام  المبدعة عالية وأتمنى لها دوام التقدم والتوفيق وازدياد من التقدم والإبداع.

اترك تعليق

Note: Your email address will not be published

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>