Header Socials

كانوتيه

لاعب كرة قدم من دولة مالي , بدأ مسيرته الرياضية بوقت مبكر,كانوتيه كان يشاهد نجوم كبار كبيلية و ماردوانا وبعض اللاعبين العالمين ويتمنى أن يصل لما وصلوا إليه وبالفعل بعد سنوات قليلة وبفضل اجتهاده وحرصه على تحقيق أمنيته وبعد أن كافح وأبدع إلى أن تحقق له ما أراد ووصل لنادي اشبيلية الاسباني والذي قضى معه كانوتيه سنوات مميزة وأيضا قدم مع منتخب بلاده حينها مستويات مبهرة .

فريدريك عمر كانوتيه أعتنق الدين الإسلامي عندما كان عمره عشرون عاماً , كانوتيه كان من خيره من يمثلون الدين الإسلامي في أوربا , فمن ضمن الرسائل القوية التي قام بها كانوتيه عندما أنضم لفريق اشبيلية الاسباني , ما فعله عندما رفض أن يرتدي فنيلة الفريق وبها شعار عليه إعلان قمار وهو ما يحرمه الإسلام .

وأيضاً لا ننسى ما قام به في عام 2007 م , عندما علم بأن المسجد الوحيد باشبيلية سيهدم , فقام حينها بشراء أرض المسجد من ماله الخاص من أجل لا يهدم هذا المسجد .

هذا غير ما كان يفعله عندما يدخل وقت الصلاة إثناء التمارين ويقوم بالتوقف من أجل أداء الصلاة ومن ثم العودة لإكمال تمارينه , وهذا الشيء جعل مدربه يحترمه أكثر ويشيد به أمام زملائه اللاعبين وخصوصاً بمساءلة انتظامه ومحافظته على واجباته الدينية , لافتاً بالوقت نفسه أعين الصحافة الأسبانية و العالمية والتي كانت تتحدث عن ما يقوم به كانوتيه بما يخص دينه الإسلامي .

كما لا ننسى ذلك الشعار العظيم :

“صلاة الفجر مقياس حبك لله عز وجل”

هذا شعار الحملة التي قام بها كانوتيه في اسبانيا من أجل تحفيز المسلمين هناك من أجل الحفاظ على أداء صلاة الفجر جماعة في المسجد .

خصوصاً أن تلك الحملة كان يوضح فيه أهمية صلاة الفجر مع الجماعة في المسجد وعن أهمية ركعتي السنة التي قبل الصلاة  , وهي من أحب الأمور إلى النبي صلي الله عليه وسلم. إذا يقول: “ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها” وفي رواية لمسلم: “لهما أحب إليَّ من الدنيا جميعها”. فإذا كانت الدنيا بأسرها وما فيها لا تساوي في عين النبي صلى الله عليه وسلم شيئاً أمام ركعتي الفجر فماذا يكون فضل صلاة الفجر بذاتها .

أحببت أن أطرح هذه المقالة عن كانوتيه كونه لم يكتفي بالطموح و الإبداع داخل الملعب فقط , بل حمل على عاتقة أن يكون خير سفير للدين الإسلامي في أوربا وأن يقوم بنشر رسالة الإسلام وروعة هذا الدين .

بقلم : عبد العزيز الفهد

كاتب صحفي 

حفيد المؤسس

admin 2017/07/01

خليجنا واحد

admin 2014/11/30

اترك تعليق

Note: Your email address will not be published

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>