Header Socials

ضيق قد يعتري ذاتك

هل سائلتي غاليتي الغالية نفسك يوما” .. لماذا تشعرين في الضيق أحيانا دون سبب ؟

قد تختلف إجابتكم على هذا السؤال .. وقد تستغربين لماذا هذا السؤال ؟

لان هناك هرمون في الجسم يفرز خلايا على القلب عندما نلهى عن ذكر الله ومن ثم تكون غشاء على القلب يسمى (ألران) ويسبب اكتئاب حاد وحزن وضيق شديد
قال تعالى : ( كلا بل ران على قلوبهم )

يقوم هذا الغشاء في تغطيت قلوبنا عندما ننسَى ذكْر الله سبحانه وتعالى  وعند ذلك نبدَأ بعَمل الذنوب و الإحساس بالضيق والحزن

غاليتي هذه الحالة هي جرس إنذار أو نقول رسالة تنبيه

وهنا علي أن أراقب أشياء معينه وأساسية في حياتي .. وهي صلتي بالله ..

كيف هي صلاتي هل أنا اخشع بها أو تأخر عنها .

هل أذنبت  اليوم أو أغضبت الله سمعت موسيقى أو تكلمت في شخص دون علمه .

بعضنا يقول أنا ارتاح وأغير جو في سماع الموسيقى .. وأنا أقول بل أضيق نفسي وأغلف قلبي بعيد عن الله في هذه الموسيقى ..

عندما نشعر في الضيق يطرق إلى أنفسنا أن الحل هو الضحك والفر فشه

وأنا أقول كلامك صح ولكن هناك حل لابد أن أقوم به قبل أن ارسم ابتسامتي وانفض من داخلي غبار الحزن في فرشفتي وهو  أن أتوضئ واصلي ركعتين و أقراء بعض آيات القران وارفع يدي إلى الله وادعوه ان يشرح صدري ويزيل ضيقتي

غاليتي أن سجداتك هي سر سعادتك .. نعم أن هناك أمور تبعث السعادة في الحياة ولكن ما أروع وجودك مع الله .. فمع الله تشعر في الأمان الداخلي والاطمئنان و الراحة والسعادة .

أتعرفين غاليتي أن أكثر من 70% من الارتواء العاطفي والراحة النفسية تأتي من علاقة الإنسان في ربه
أي أن 70 % من غذائنا العاطفي والراحة النفسية تتكون من ارتباطنا بالله سبحانه وتعالى
ولو كانت علاقتنا به قويه هنا نكون حصلنا على 70% من الراحة النفسية و الارتوا العاطفي
وباقي الحاجات تكون حاجات إضافية لكن النسبة التي حصلتي عليها في علاقتك مع الله كفيله  أن توصلك إلى حالت الاتزان النفسي و العاطفي لان أصل الراحة و العاطفة مستمده  من الله وارتباطك به

مع سجداتي استطيع أن أتغلب على وسواس الضيق الذي يدق أنفسنا وكذلك على الفراغ العاطفي والألم النفسي وعلى الاكتئاب ..

فقط نحتاج في كل يوم جلسه صادقه مع ذاتنا ونسمح لها أن ترتبط في خالقها لتحصل على التوازن الذي يجعل الحياة تستمر وتنعم في الاستقرار ..

جربي أن تجعلي في كل يوم ساعتين لنفسك لربك وسوف تجدين الراحة وتتجدد ذاتك ..

بقلم : حصه الزعبي

مدربة في التنمية البشرية

اترك تعليق

Note: Your email address will not be published

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>