Header Socials

ماذا بعد أحبك ..؟

من أسمى وأجمل المشاعر هي مشاعر الحب

أحبك .. كلمة تحمل بين طياتها  الاحترام والود والإخلاص والعناية والرعاية .. والكثير من المشاعر التي تختصرها كلمة أحبك

حتى رسولنا الكريم قد تحدث عن تلك المشاعر في أكثر من موضع

فما أسماها وما أجملها ..

إن الحب يمنحنا طاقة عجيبة وسعادة مصدرها أشياء بسيطة

و المتحابين يمتلكون ابتسامة تختلف عمن حولهم إنهم ينشرون السعادة من حولهم ويتغاضون عن الكثير من الأخطاء والكثير من السلبيات لا يهتمون إلا لما هو جميل ،

هكذا هو الحب يغيرنا من الداخل فينعكس ذلك على ظواهرنا فنصبح به أقوى وأجمل وأرقى .

للأسف مؤخرا اختلط مفهوم الحب بالكثير من السلبيات والكلمات التي توحي بالحزن

حتى أن البعض أصبح يردد الحب عذاب والحب بريء من كلماتهم

لكن حقيقة ..

تلك المفاهيم وصلت إلينا عندما مارسنا الحب دون أدنى مسؤولية ..

نعم ، فالحب مسؤولية قبل كل شي .

جميعنا نمتلك القدرة على أن نَحِب ونُحَب وجميعنا خلقنا بقلوب قدِّر لها ذلك

ولكن المشكلة تكمن في أنه ليس الجميع تحمل مسؤولية الحب الذي رزق به

قد نجد أم لم تحسن تربية أطفالها ونجد الكثير من الإهمال الذي انعكس سلباً عليهم .. ليس لأنها لا تحبهم

ولكن هي لم تتحمل مسؤولية ذلك الحب .

قد نجد رجلا ذاق ذرعاً من تصرفات زوجته وإهمالها له وقد يصل الأمر إلى الطلاق فتبكي المسكينة فهي تحبه ولكنها لم تتحمل مسؤولية ذلك الحب !.

للأسف هذا الحال الذي وصلنا إليه ونسبنا مصطلحات غريبة للحب متناسين تلك المسؤولية التي يتطلبها الحب .

عيشوا الحب بمسؤولية أو اتركوه لأهله ..

بقلم : سارا القوزي

المدير التنفيذي للإبداعية نيوز 

4 تعليقات مجرد تأملات

  1. يقول Shody:

    بالصميم ??
    فعلا السوشال ميديا تجاوزت اكثر من ما ينبغي لها في حياتنا ،، اجملتي غاليتي ورعاك الله دوماً ?
    ام شهد

  2. يقول عابره:

    فعلا مقال يتحدث عن واقع نتعايشه مع الاسف
    مبدعه ساره واصلي

  3. يقول صمت الغلا:

    ماشاء الله يعطيك العافيه اختي سارا مقال رائع كتب ب انامل ذهبيه صاغت ف ابدعت فعلا نحن في خطر تلك البرامج التي وصلنا في قمة الادمان عليها اسال الله ان يحفظ الجميع من كل شر …واصلي ابداعك فكلماتك تثلج صدورنا

  4. يقول rima_yazidi:

    ما شاء الله أستاذة سارا أنت ممن يقال لهم أينما زرعك الله أثمر كلامك حقاً في الصميم

    ما تزال ذكراك في التوفيق تذكر بكل خير لم أعرفك كشخص لكن تعايشت معك فقط بذكرى زميلاتك وصديقاتك في العمل

    أسأل الله أن يوفقك ويسدد خطاك أينما كنت و أتمنى بأن أراك في التوفيق ولن أفقد الأمل برجوعك لنا ….

اترك تعليق

Note: Your email address will not be published

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>